قتلى في انهيار جسر قرب منتجع بالي الاندونيسي

قال مسؤولون اندونيسيون إن 8 اشخاص على الاقل قتلوا في انهيار جسر يصل بين جزيرتين صغيرتين قرب منتجع بالي.

ونقلت وكالة رويترز للانباء عن مسؤول في الشرطة قوله إن الحادث وقع عندما كانت جموع من الناس تعبر الجسر للمشاركة في حفل ديني.
واضاف المسؤول ان المياه تحت الجسر لم تكن عميقة ولكن الضحايا سحقوا بركام الجسر المنهار.
واصيب في الحادث 30 شخصا، كلهم من السكان المحليين.
وكان الجسر المنكوب يستخدم من قبل المشاة وراكبي الدراجات النارية للتنقل بين جزيرتي نوسا ليمبونغان ونوسا سينينغان الواقعتين قبالة الساحل الجنوبي الشرقي لجزيرة بالي.
وقع الحادث حوالي الساعة السادسة والنصف مساء بالتوقيت المحلي عندما كان الجسر مكتظا بالمشاركين في حفل ديني هندوسي يقام في معبد مجاور.
ونقلت وكالة فرانس برس للانباء عن الناطق باسم وكالة الكوارث سوتوبو بوروو نوغروهو قوله "كان الجسر يهتز قبل انهياره، مما تسبب في سقوط عدد من المشاة وراكبي الدراجات في البحر. وحاول سكان المحليون انقاذهم."
وتقول التقارير إن قائمة القتلى تضم 3 اطفال.
وقال مسؤولون إنه لم يتضح بعد ما اذا كان هناك مفقودين، وان عملية البحث ستستأنف عند الفجر.
وقال اندرو سذرلاند، وهو مواطن بريطاني يقيم في المنطقة حيث يدير شركة سياحية لبي بي سي إن الجسر المنهار كان الوحيد الذي يربط بين الجزيرتين، مضيفا ان عمره 30 عاما وانه كان متهالكا.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة