دروغبا يسوي خلافا مع فريق مونتريال الكندي

قال رئيس نادي مونتريال إمباكت الكندي إن الخلاف بين لاعبه النجم، ديديي دروغبا، ومدرب الفريق تمت تسويته.
وقد اتهم مهاجم تشيلسي السابق، وعمره 38 عاما، برفضه اللعب في المباراة التي خاضها فريقه الأحد أمام فريق تورونتو، في الدوري الكندي الممتاز.

وأشار مدرب فريق إمباكت، مورو بييلو، إلى أن دروغبا لم يتقبل قراره بعدم إشراكه في بداية المباراة.
وقال سابوتو: "تحدثنا مع ديديي، وسوينا المسألة، بطريقة ترضي الفريق، إذ تقبل القيام بالدور الذي يطلبه منه المدرب، والمساهمة في تطوير الفريق".
وقد غاب دروغبا الأحد في ملعب سابوتو، عندما تعادل فريق إمباكت بهدفين لهدفين أماما تورونتو، وضمن مركزا في الدوري يؤهله للمباريات الفاصلة.
وكان الفريق برر أول مرة غياب دروغبا لمعاناته من إصابة في الظهر.
ولكن بييلو قال إنه لم يقبل البقاء في الاحتياط، ثم رفض أن يكون ضمن تشكيلة الفريق نهائيا.
وأضاف: "كان يعاني من ألم في ظهره، ولكنه كان قادرا على اللعب".
ولعب دروغبا، الذي انتقل إلى إمباكت من تشيلسي عام 2015، احتياطيا في المباريات الأربع الأخيرة، وسجل 10 أهداف في 21 مبارة لعبها.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة