مقتل إبنة العداء الأمريكي تايسون غاي خلال تبادل لاطلاق نار في كنتاكي

قالت الشرطة الأمريكية إن " ابنة العداء العالمي تايسون غاي البالغة من العمر خمسة عشر عاماً قتلت خلال عملية إطلاق نار في ولاية كنتاكي".

وأضافت الشرطة أن " ترينتي أصيبت بطلق ناري في عنقها خلال تبادل إطلاق نار بين سيارتين في موقف للسيارات في أحد المطاعم".
ونقلت ترينتي للمستشفى إلا أنها ما لبثت أن "فارقت الحياة هناك"، بحسب وسائل إعلام محلية.
وقال غاي في مقابلة تلفزيونية إنها " لم تستطع النجاة، أنا مضطرب ومشوش الذهن"، مضيفاً " لقد جاءت الأسبوع الماضي لقضاء إجازاتها الدراسية، ليس لدي أي فكرة ما الذي حصل".
ويحمل غاي لقب أسرع عداء أمريكي في سباقات 100 متر، ويعتبر ثاني أسرع عداء عالمي في سباقات 100 متر بعد يوسان بولت.
وكانت ترينتي رياضية بامتياز وشاركت في العديد من البطولات الرياضية في مدرستها الثانوية.
وقال مدير مدرسة لايفتي الثانوية " قلوبنا مليئة بالحزن اليوم لفقداننا ترينتي، ونقدم تعازيينا الحارة لوالدها ولمحبيها".
وأضافت " كانت ترينتي فتاة مليئة بالحياة، ومن المؤسف أن تخطف في هذا العمر الصغير".
وأرسل العديد من الرياضيين تغريدات تعزية بوفاة ترينتي.
وفتحت الشرطة تحقيقاً لمعرفة ملابسات الحادث الذي أودي بحياتها والذي حدث في الساعة الرابعة فجراً خارج مطعم " ذا كوك أوت" في المدينة.
وقال شهود عيان إنه " جرى تبادل لإطلاق نار بين سيارتين إحداهما دودج تشارجر رمادية والثانية رياضية داكنة اللون مع زجاج داكن أيضا.
واستطاعت الشرطة معرفة مكان سيارة دودج تشارجر، واحتجزت شخصين وهما قيد الاستجواب، فيما ما زالت تبحث عن السيارة الأخرى والمشتبه بهم الأخرين.
وشارك تايسون غاي في الألعاب الأولمبية الأخيرة التي جرت في ريو دي جانيرو.


وكان قد مُنع من المشاركة في المسابقات العالمية لمدة عام بعدما ثبت تناوله المنشطات في عام 2013.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة