أوباما لترامب: يجب أن تتوقف عن النحيب والانتخابات الرئاسية لن تُزور

طالب الرئيس الأمريكي باراك أوباما المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية دونالد ترامب "بالتوقف عن النحيب"، ورفض مزاعم الأخير بأن الانتخابات التي ستُجرى الشهر المقبل سيجري تزويرها.

وقال أوباما إن محاولة ترامب تشويه الانتخابات الرئاسية حتى قبل أن تبدأ هي أمر "غير مسبوق" لمرشح رئاسي أمريكي.
واعتبر أوباما أن "إطراء" المرشح الجمهوري على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هو أيضا أمر "غير مسبوق".
ويواجه ترامب تراجعا في شعبيته في استطلاعات الرأي واتهامات بالتحرش الجنسي.
وزعم المرشح الجمهوري وهو قطب أعمال شهير أن الانتخابات التي ستجرى في 8 نوفمبر/تشرين الثاني "ستُزور تماما" لصالح مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون.
لكن أوباما أكد في مؤتمر صحفي الثلاثاء مع رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي الذي يزور الولايات المتحدة حاليا إن تصريحات ترامب حول تزوير الانتخابات "لا تستند إلى حقائق."
وأضاف: "أود أن أنصح ترامب بالتوقف عن النحيب والسعي لتقديم رؤيته للحصول على أصوات" الناخبين.
وتابع: "وبالمناسبة، فإن ذلك لا يظهر نوع القيادة والصرامة التي تسعى إليها في شخصية الرئيس إذا بدأت النحيب قبل أن تنتهي حتى اللعبة. إذا ساءت الأمر بالنسبة لك في أي وقت وخسرت، فإنك تبدأ إلقاء اللوم على شخص آخر، ولذا فإنك لا تتمتع بالمواصفات الضرورية المطلوبة لهذا المنصب."
وتحدث أوباما أيضا عن تصريحات المرشح الجمهوري التي أعرب فيها عن إعجابه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
وقال أوباما: "الإطراء المستمر من جانب ترامب على السيد بوتين والدرجة التي بدا فيها أنه يقتضي بالسيد بوتين في الكثير من سياساته (ترامب) ونهجه إزاء السياسة غير مسبوق".
وجاءت انتقادات أوباما بعد يوم من تصريح ترامب بأنه سيفكر في زيارة روسيا قبل توليه منصبه إذ انتخب رئيسا.
ومن المقرر إجراء المناظرة الرئاسية الثالثة والأخيرة لكلا المرشحين ترامب وكلينتون اليوم الأربعاء في جامعة نيفادا بلوس انجليس.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة