شركات الطيران الاسترالية تقرر منع مسافريها من اصطحاب هواتف سامسونغ نوت 7

قررت شركات طيران استرالية حظر هواتف سامسونغ نوت 7 - التي سحبتها الشركة المنتجة من الاسواق - من جميع الطائرات اعتبارا من يوم الاحد بسبب "الخطر الماثل لاشتعالها،" وذلك بعد ان فرضت السلطات الامريكية حظرا مماثلا.

وكانت شركة سامسونغ، اكبر الشركات المنتجة للهواتف المحمولة، اوقفت انتاج هذا الهاتف الذي كان يعد احدث منتجاتها واكثرها تطورا، وسحبت كافة الاجهزة من الاسواق عقب ورود تقارير تتحدث عن اشتعالها وانفجار بطارياتها تلقائيا.
وجاء في بيان اصدرته شركتا كانتاس وجيتستار في وقت متأخر من يوم السبت ان "الحظر جاء نتيجة المخاوف المتعلقة بخطر اندلاع حرائق جراء انفجار بطاريات هذه الهواتف، بعد ان سجلت عدة حوادث من هذا النوع حول العالم وعقب فرض حظر مماثل من جانب الجهات المسؤولة في الخارج."
ومضى البيان للقول "يشمل الحظر الاجهزة التي يصطحبها المسافرون معهم في داخل قمرة الركاب في الطائرات وتلك التي توضع في الحقائب التي يصطحبونها او التي توضع في مخازن الحقائب في الطائرات."
واصدرت شركتا فيرجين استراليا وتايغر اير للطيران بيانين مماثلين.
ونصحت فيرجين استراليا في بيانها المسافرين بتجنب جلب هذه الهواتف الى المطارات.
وكانت شركات الطيران الاسترالية اخبرت مسافريها عدم استخدام او شحن الهواتف من هذا النوع اذا كانوا يحملونها اثناء سفرهم، وذلك عقب قرار سامسونغ الشهر الماضي سحب هاتف نوت 7 واستبداله.
وكان مسؤولون امريكيون قالوا الجمعة إنهم قرروا منع اصطحاب هذه الهواتف في جميع الطائرات، وان اي مسافر يحاول ذلك سيعرض نفسه لغرامة والى مصادرة الهاتف.
يذكر ان ازمة هواتف نوت 7 ستكلف سامسونغ مليارات الدولارات، وتعد ضربة موجعة لشركة كانت تفتخر بجودة منتجاتها وتقنياتها المتطورة.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة